رجال الكرامة والمقاومة في السويداء ينتفضون ضد عصابات النظام السوري وحزب الله اللبناني

السويداء – فريق التحرير 

تمكنت حركة رجال المقاومة اليوم بتاريخ 27/7/2022, من القبض على ذراع المخابرات العسكرية في السويداء, راجي فلحوط, زعيم حركة قوات الفجر التابعة للمخابرات العسكرية وممولة من حزب الله اللبناني.

بعد محاصرته منذ يوم أمس في منزله القائم في بلدة سليم الواقعة على مدخل السويداء من جهة طريق دمشق, بعد أن تصعدت الأحداث على خلفية خطف قوات الفجر لـجاد و حسين الطويل منذ 23/7/2022, بعد اتهامها له بمحاولة اغتيال راجي فلحوط بالتنسيق مع قوات مكافحة الإرهاب المحسوبة على حزب اللواء.

قوات الفجر لم تكن مدعومة فقط من المخابرات العسكرية, بل لطالما اعتمدت على السلاح والقتل لترويع المدنيين, ولها اليد الطولى في نشر وتوزيع وتهريب المخدرات في ومن خلال المحافظة, بالتعاون مع حزب الله اللبناني, بالإضافة إلى الكثير من عمليات الخطف والقتل لأشخاصٍ من داخل وخارج محافظة السويداء.

الاشتباكات ليست جديدة, ففي حزيران الماضي حصلت اشتباكات بين قوات مكافحة الإرهاب, وبين قوات الفجر أدت إلى مقتل سامر الحكيم, زعيم قوات مكافحة الإرهاب, وتم رميها في دوار المشنقة, المكان الذي من المقرر أيضاً شنق راجي الفلحوط فيه.

اللافت في هذه الحركة التي بدأت بحرق مقر فلحوط القائم في قرية عتيل قبل التوجه إلى منزله في قرية سليم والقبض عليه هو أمرين:

تأييد الشيخ حكمت الهجري, الرئيس الروحي للطائفة الدرزية ودعوته للحشد ضد فلحوط وجماعته, وهو الذي كان يُحسَب بمواقفَ عديدة على النظام, والأمر الآخر هو إجماع كافة العناصر التي تحمل السلاح ضد فلحوط, حيث لم تقتصر فقط القوات المهاجمة على قوات مكافحة الإرهاب, بل قامت تحت سلطة قوات رجال الكرامة, والتي تأسست منذ العام 2013 على يد الشيخ أبو فهد وحيد البلعوس, بعد رفضه لتجنيد شباب السويداء من قبل النظام وزجهم في القتال ضد أبناء المحافظات الأخرى, الأمر الذي دعى النظام لاغتياله هو ومجموعة معه في سبتمبر/أيلول 2015, بعد أن استشعر النظام خطره, حيث يُعتَبر أنه أسس لمعارضة مسلحة وطنية في السويداء حملت شعار “يا فوق الأرض بكرامة, أو تحت الأرض بكرامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *