دريد الأسد يعود للواجهة ويطالب بقطع الكهرباء عن قصور المسؤولين.

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

 

منذ فترة بدأ دريد الأسد يمارس دور المنفساتي إلى جانب بشار إسماعيل، للتخفيف من حنق حاضنة النظام الطائفة العلوية، خاصة بعد صدور قانون الجرائم الإلكترونية الذي كمم أفواه الجميع سوى كم شخص مقربين ينتقدون الجميع طبعاً إلا شخص بشار الأسد، حتى عن الانتقاد في ظل واقع معاشي واجتماعي مأساوي يعيشه جميع السوريين في مناطق سيطرة النظام بمن فيهم شريحة كبيرة من حاضنة النظام العلوية، التي شاركت بشار بقتل السوريين للحفاظ على كرسي الحكم.

وطالب دريد الأسد ابن عمه بشار الأسد بأسلوب تلميحي بقطع الكهرباء عن قصور جميع مسؤولي النظام دون استثناء، وذلك في دور تنفيسي جديد للمعاناة المتفاقمة التي يعيشها سكان الساحل وحاضنة النظام بسبب غياب الخدمات الأساسية ولا سيما الكهرباء.

وقد كتب دريد على صفحته في “فيس بوك “هلق هوي صحيح بالمبدأ مقولة أنو الوطن ليس فندقاً تغادره كلما ساءت الخدمة فيه! بس كمان ما معقول أنو بهل فندق فيه غرفة بتجي الكهربا فيها ٢٤/٢٤ ساعة و الغرفة يلي بعدا بتجي ٦ ساعات وبتنقطع ساعتين! والغرفة يلي جنبها بتجي الكهربا ٤ ساعات ويتنقطع ساعتين! والغرفة الرابعة بتجي ٣ ب ٣! والخامسة بتجي ساعة وبتنقطع خمسة! و الغرفة السادسة بتنقطع ٦ ساعات وبتجي ربع ساعه! و في غرف بالفندق بتجي الكهربا كل يومين ساعه وهيك .

فإما بتجيبوا الكهربا بكل غرف الفندق أو بتقطعوها عن الغرف كلها “، في إشارة لقصور المسؤولين وبالطبع تتضمن قصور آل الأسد والمقربين منه، وكذلك المنشآت الخاصة والسياحية بتجار الحرب المحسوبين على النظام.

فكلام ابن عم بشار أسد بسبب تفاقم الأزمات الاقتصادية والمعيشية والأمنية بمناطق سيطرة النظام ولا سيما الساحل السوري، خاصة أن أزمة الكهرباء طغت في الوقت الراهن على جميع الأزمات الأخرى، وهو ما دفع الكثيرين في الساحل خلال الأيام الماضية للمطالبة بتحسين الواقع الكهربائي، حيث اتهموا النظام بالتحول إلى وزارة جباية أموال”.

وقد كتبت الصفحات الموالية المحسوبة على جماعة الساحل في اليومين الماضيين: إلى السيد وزير الكهرباء لا يوجد أي عدل بالتقنين وحالنا ليست كحال باقي المحافظات، نحن نحلم بـ ٢٠ دقيقة وصل وحضرتك يوم أمس تكلمتم بأن هناك عدالة في التقنين، ف عن أي عدالة كنتم تتحدثون نحن في الساحل السوري يا معالي الوزير مطلبنا أن يكون التقنين مثل باقي المحافظات سعرنا بسعرهم.

وكتب رئيس تحرير جريدة الوطن الموالية، وضاح عبد ربه عنوان الحياة مو كلها جباية كيف وزارة الكهربا قادرة توصل الكهربا لمنتجعات سياحية فئة ٥ نجوم ٢٤ساعة وتجبي ما تجبيه من أموال وبنفس الوقت غير قادرة على إيصال الكهرباء لمضخات المياه بحيث باتت أغلبية قرى الساحل عطشى يا جماعة الحياة مو كلها جباية أموال كمان في واجبات على الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.