درعا وسيناريو الاغتيالات وتقارير بأرقام لاحصر لها

وثق مكتب توثيق الانتهاكات في “تجمع أحرار حوران”، مقتل 44 شخصاً، بينهم امرأتان وطفل، خلال شهر تموز (يوليو) الماضي، بعمليات قصف واغتيال وحوادث جنائية طاولت مدنيين وعسكريين في محافظة درعا جنوبي سوريا.

 

وأحصى المكتب في تقرير، اليوم الاثنين، 32 عملية ومحاولة اغتيال في درعا، الشهر الماضي، أسفرت عن مقتل 30 شخصاً، وإصابة 17 آخرين، بينما نجا خمسة من محاولات اغتيالهم.

 

وأشار التقرير إلى أن حصيلة القتلى الإجمالية تتضمن 17 شخصاً تم تصنيفهم من المدنيين، و13 غير مدنيين، بينهم 10 عناصر سابقون في فصائل المعارضة، و12 عنصراً من قوات النظام، بينهم خمسة ضباط.

 

وعلى صعيد الاعتقالات، وثق التقرير اعتقال قوات النظام، اعتقال 14 شخصاً في محافظة درعا، أُفرج عن شخص واحد منهم خلال الشهر ذاته، إضافة إلى اعتقال شخص من قبل “اللواء الثامن”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *