حشود متزايدة في طرابلس والفصائل المسلحة تنوي التصعيد

 

ليبا – فريق التحرير

تجددت الخلافات بين الفصائل المسلحة في العاصمة الليبية طرابلس على خلفية تصفية حساباتٍ قديمة ما زاد من خطر اندلاع صراع جديد بين فصيل “الردع” وفصيل “ثوار طرابلس” التابعة إلى “أيوب أبوراس”.

مصادر إعلامي ليبية اكدت ان فصيل “الردع” أعطى مهلة لمقاتلين تابعين لـ”أبو راس” لإخلاء معسكر السعداوي القريب من عين زارة جنوب العاصمة.

هذا وشهدت عين زارة حشدًا لقوات “ثوار طرابلس”، الذين صادروا في وقت سابق آليات لقوات تتبع لهيثم التاجوري قبل ان تتراجع إلى المنطقة من مواقعها في قلب العاصمة، بعد مواجهات السبت الماضي.

يذكر أن فصيل الردع يسعى إلى زيادة نفوذه في العاصمة مؤخرًا، بعدما تمكن دون تكلفة تذكر من بسط سيطرته على المناطق من سوق الجمعة وحي الأندلس كاملًا، وإنهاء وجود مجموعات مسلحة بها مثل “النواصي” دون أن تشارك بفعالية في اشتباكات السبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.