حشرات في غرف وأسرّة الأطباء المقيمين بمشفى المواساة في دمشق

دمشق – فريق التحرير

اشتكى عدد من الأطباء المقيمين في مشفى المواساة بمدينة دمشق، من انتشار بق الفراش داخل غرفهم وضمن أسرّتهم، وانتقال البيوض إلى منازلهم، من دون محاولة إدارة المشفى إيجاد حلول.

 

وقال أحد الأطباء لموقع موالي:  إن “تكاثر بق الفراش في سكن الأطباء ضمن مشفى المواساة يتم بسرعة، ولا يوجد من يتابعه أو يكافحه”.

 

وتابع: “نحن بوصفنا أطباء مضطرين للنوم في السكن فالدوام في المشفى يستمر حتى ساعات متأخرة من الليل ونعود إلى السكن منهكين تعباً، ومضطرين للنوم في الفراش التي يغزوها بق الفراش”.

 

وأضاف أنّ “مكافحة هذا البق مكلف وتم شراء الأدوية عدة مرات، لكن لكثرته لا يمكن مكافحته بغرفة دون الأخرى”، مشيراً إلى أنه دفع راتبه كاملاً ثمن بخاخات للمعالجة، فانقطع وجوده مدة قصيرة إلا أنه عاد بالانتشار مرة أخرى”.

 

طبيب آخر، قال للموقع إن “بيوض بق الفراش انتقل إلى فراشه في المنزل”، مردفاً: “شيء محزن أن يكون الطبيب هو من ينقل هذه البيوض والحشرات إلى منزله”.

 

وأرجعت إحدى المستخدمات الموجودات ضمن المشفى “انتشار بق الفراش في أسرّة الطلاب إلى وجود الدوام الطويل للأطباء المقيمين بالإضافة إلى برنامج المناوبات، حيث لا يملك الطبيب الوقت الكافي لتعقيم غرفته، وإدارة المشفى لا تهتم بنظافة هذه الغرف”.

 

وتابعت: “كما أن تناول الطعام في الغرف وقلة النظافة سبب آخر لوجود بق الفراش والصراصير وانتشارها بكثرة بين الغرف”، مشيرةً إلى أن مكافحة هذه الآفة بحاجة إلى تعقيم سكن الأطباء تعقيماً كاملاً، وتعريض إسفنج الأسرّة لأشعة الشمس.

 

من جانبه نفى مدير مشفى المواساة الدكتور عصام الأمين، انتشار بق الفراش في غرف المقيمين حيث قال إن “المشفى بُلغ عن وجود بق الفراش قبل عدة أشهر وقام بمعالجته، واليوم لم يتلق أي شكوى حول وجود هذه الحشرات في غرف الأطباء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *