تكاليف البناء في سوريا

مع اشتداد أزمة المعيشة في سوريا والارتفاع الجنوني لأسعار كل شيء اصبحت تكاليف البناء في سوريا شيء لايصدق وقد تحدث الخبير الاقتصادي محمد الجلالي إن تكاليف بناء المتر المكعب حالياً عقب ارتفاع سعر الإسمنت وصل إلى مليون ليرة سورية بينما بلغت إيجارات العقارات في مناطق معينة بالعاصمة دمشق نحو ٣ ملايين ليرة شهرياً.
وأكد الجلالي أن ارتفاع أسعار العقارات مستمر في سوريا حيث ارتفعت الأسعار بنسبة ١٠٠ في المئة عن العام الماضي وفي المقابل شهدت أسعار العقارات في بعض المناطق حالة انخفاض على عكس المتوقع مثل السكن الشبابي في ضاحية قدسيا نتيجة لحالة الجمود وقلة الطلب التي تعم سوق العقارات وفقاً لتصريحاته
وحول إيجار العقارات في دمشق قال الجلالي إن أعلى إيجار لعقار في المناطق الراقية في قلب العاصمة دمشق قد يصل لحدود ٣ ملايين ليرة سورية في حال أجر لوفود دبلوماسية.
ولفت إلى أن ارتفاع تكاليف النقل وصعوبة التنقل بين الريف والمدينة تؤثر على الإيجارات مؤكداً أن بعض العائلات باتت تفضل أن تستأجر حالياً في مناطق على أطراف العاصمة وقريبة من أماكن عملها بدلاً من الاستئجار بالريف حتى لو كانت الأجرة أعلى لأن فرق السعر سيدفع كأجور نقل من الريف إلى المدينة بالإضافة إلى المعاناة في التنقل في ظل شح وسائل النقل
من جهة ثانية أشار الجلالي إلى أن ارتفاع سعر الإسمنت أدى إلى تضاعف أسعار البناء حيث لا تقل كلفة بناء المتر المكعب عن مليون ليرة على الهيكل في حال تمت إضافة تكاليف البنى التحتية موضحاً أن الكلفة بعد رفع سعر الإسمنت مؤخراً ازدادت لكنها لم تبلغ النسبة التي ارتفعت فيها الأسعار بينما وصلت أسعار العقارات في العاصمة إلى عدة مليارات بحسب مكان العقار ليصبح المواطن السوري يمشي في الشارع يكلم نفسه على ما حل بالشعب السوري دون تقديم حلولا من قبل حكومات النظام المتعاقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.