تقول العريضة الفرنسية: في سياق الصراع في أوكرانيا، تركيا تستغل مكانتها كمحور للناتو للحصول على الشيك على بياض من حلف الناتو من أجل تكثيف هجماتها في شمالي سوريا.

دولي – فريق التحرير

حثّ مائة نائب فرنسي، أمس السبت، مجلس الأمن الدولي، على فرض منطقة حظر طيران في شمالي سوريا، فيما نددوا بسياسة أردوغان تجاه الكرد.

 

واستنكر النواب الفرنسيون الذين وقعوا على عريضة مشتركة، “سياسة الحرب التي ينتهجها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فيما يتعلق بالكرد شمالي سوريا”.

 

وقال النواب في منشورهم، ونقلته عدد من الصحف الفرنسية: “بينما تضاعف روسيا بقيادة فلاديمير بوتين جرائم الحرب في أوكرانيا، يخطط رجب طيب أردوغان، في ظل المشاعر العالمية، لشن هجوم آخر متعطش للدماء ضد الكرد شمالي سوريا”.

 

وأشاروا إلى أن أنقرة “تستغل مكانتها كمحور للناتو في سياق الصراع في أوكرانيا للحصول على الشيك على بياض من الحلف الأطلسي من أجل تكثيف هجماتها في شمالي سوريا”.

 

وشارك في التوقيع نواب وأعضاء مجلس الشيوخ الشيوعي والاشتراكيين وأنصار البيئة وأيضاً عدد من حزب اليمين والحزب الجمهوري الذي يتبع له الرئيس إيمانويل ماكرون.

 

ودعا النواب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي “بضمان حماية النشطاء والجمعيات الكردية الموجودة على الأراضي الأوروبية”

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *