تقرير يوثق حجم التواجد الأجنبي في سوريا

BAZ_NEWS _متابعات

بينما يتحدث النظام عن السيادة السورية في خطاباته ووشعاراته

وثق تقرير حجم النقاط العسكرية والقواعد الأجنبية في سوريا

“ب 514 موقعاً عسكرياً أجنبياً في سوريا تعكس حجم التأثير الخارجي

ارتفع عدد المواقع العسكرية الأجنبية في سوريا إلى 514 موقعاً عسكرياً، حتى منتصف عام 2021، بحسب تقرير لمركز “جسور للدراسات” بالتعاون مع منصة “إنفورماجين” لتحليل البيانات.

وجاء في التقرير، أن هذا الرقم يعكس حجم التأثير الخارجي في الملف السوري، على حساب التأثير الداخلي للفاعلين المحليين جميعاً.

وتشمل القوات الأجنبية، إيران وروسيا وتركيا والتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” بقيادة الولايات المتحدة.

وتُظهر خريطة المواقع الأجنبية في سوريا وجود تغيّر في عدد القواعد والنقاط عند جميع القوى بلا استثناء؛ حيث تراجع حضور تركيا والتحالف الدولي، بينما زاد حضور كل من روسيا وإيران، وفق التقرير.

وتركّز إيران، التي تمتلك 277 موقعاً عسكرياً في سوريا، انتشارها في الجنوب السوري في إطار استراتيجية لتحويل المنطقة إلى قاعدة عمليات ضد إسرائيل، وضمان إيصال السلاح إلى “حزب الله” اللبناني.

بينما تشكل المواقع العسكرية التركية في سوريا (119 موقعاً)، عائقاً أمام أي محاولة روسية وإيرانية للانتشار في مناطق سيطرة المعارضة، كما تجعل من الصعوبة تقدم قوات النظام عليها دون اشتباك معها.

أما روسيا (90 موقعاً عسكرياً)، فتسعى لضمان تحقيق أهدافها الاستراتيجية في سوريا بالتنافس مع إيران وتركيا، لكنه “ليس كافياً لتأمين مصالح ومخاوف موسكو ما لم يتم ترجمته إلى مكاسب سياسية”.

كما يُشكّل التحالف الدولي ضد “داعش” (28 موقعاً)، عائقاً أمام انتشار روسيا وإيران في شرق سوريا، بحسب التقرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.