تقرير مركز وصول لحقوق الإنسان عن عودة اللاجئين السوريين في لبنان

لبنان – مروان مجيد الشيخ عيسى

نشر مركز وصول لحقوق الإنسان بوم الثلاثاء، تقريراً تحت عنوان العودة الطوعية للاجئين السوريين من لبنان. قد تكون في الواقع قسرية، انتقد فيه خطة الحكومة اللبنانية لترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وبين المركز إن عدد اللاجئين السوريين الذين أعادهم الأمن العام اللبناني قسراً إلى بلدهم بلغ 141 منذ بداية العام الحالي، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يرتفع هذا العدد إذا تم تنفيذ خطة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وبحسب المركز، تتضمن خطة الحكومة اللبنانية لإعادة اللاجئين السوريين العديد من المخاوف القانونية، إذ يشكّل التنسيق بين الأمن العام اللبناني والنظام السوري خطراً يهدد الأسر العائدة محذرا من تعرضهم للاعتقال التعسفي والتعذيب أو باقي ضروب المعاملة غير اللائقة.

كما تخالف الخطة التزام لبنان باتفاقية مناهضة التعذيب كونه يتم الضغط على اللاجئين للتوقيع على تصريحات بالموافقة على عودتهم الطوعية.

وأشار المركز أيضاً إلى أنه لا يوجد أي ضمان من عودة العائلات السورية اللاجئة من لبنان إلى مناطقهم الأصلية التي فرّوا منها في سوريا، إضافة إلى أن الخطة تتعارض مع حق الفرد في التماس اللجوء والتمتع به في بلدان أخرى هرباً من الاضطهاد.

ويغيب عن الخطة بحسب المركز، أي تنسيق بشأن تأمين الاحتياجات للحصول على الوثائق المدنية لإثبات الحقوق العقارية الخاصة باللاجئين، وقلة آليات التوصّل إلى حلول من أجل التعويض عن تلك الحقوق أو استردادها.

وأوضح أن اللاجئين السوريين في لبنان يعانون من صعوبة في تأمين الاحتياجات الأساسية لأسرهم، نتيجة تردي الظروف الاقتصادية والمعيشية التي تمر على البلاد، وشح المساعدات المقدمة إليهم، وتأخر الاستجابة إلى مطالبهم من قبل مفوضية اللاجئين.

ودعا المركز الحكومة اللبنانية إلى عدم إعادة اللاجئين السوريين قسرياً إلى سوريا، باعتبارها بلداً غير آمن حتى الآن، وعدم التضييق والضغط عليهم عبر إصدار مراسم ولوائح إدارية منع من العمل، عدم إعطاء تصاريح إقامة، إجلاء من المخيمات.

وطالب المنظمات الإنسانية والمانحين بزيادة الدعم لمساعدة اللاجئين، والحد من توجيه التمويل من خلال السلطات اللبنانية، داعياً مفوضية اللاجئين لتعزيز دورها في مراقبة إعادة اللاجئين السوريين.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، طالبت منظمة العفو الدولية أمنستي الحكومة اللبنانية بوقف خططها الرامية لإعادة السوريين بشكل جماعي.

وقالت نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة ديانا سمعان حينها، إن ما تقوم به السلطات بلبنان يعرّض اللاجئين عن عِلم لخطر مواجهة أشكال بشعة من الانتهاكات والاضطهاد في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *