تصعيد للحركة الاحتجاجية في ايران والشعب يؤكد على احقية مطالبه

إيران – فريق التحرير

صعد المحتجون الإيرانيون من حراكهم الشعبي ضد النظام القمعي في الداخل الإيراني حيث خرج الناس في 62 مدينة وبلدة وقرية على الأقل إلى الشوارع لإحياء ذكرى حركة الاحتجاج الجماهيرية في 2019.

 

هذا وعمد المحتجون على اثبات حركتهم هذه على انها حركة الجديدة، التي تدخل في الوقت الراهن أسبوعها العاشر، ترفض العودة عن الشارع، حتى تحقيق اهدافها.

 

كما وانتشرت مقاطع مصورة من داخل العاصمة طهران توثق الحشود الكبيرة التي هتفت ضد النظام وأغلقت الطرق بالإطارات كما ووصلت الحركة الإحتجاجية الى محطة مترو ولي عصر الشهيرة.

 

يذكر ان الشارع الإيراني شهد ايضاً تصاعد للمظاهرات والاعتصامات في الكثير من الجامعات، التي كانت في مركز الحركة الاحتجاجية، حيث أُغلِقَت العديد من الحُرُم الجامعية وتوقفت المحاضرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *