تركيا تجدد قصفها على تل تمر وزركان بريف الحسكة.

 

الحسكة – فريق التحرير 

الفصائل المدعومة تركياً المتمركزة في قاعدتي أم الخير وحميدوش قصفت ناحية زركان “ابو راسين” وناحية تل تمر والقرى التي تعرضت للقصف هي: “الكوزلية – تل اللبن – تل طويل – الآشورية – السلماسة – الطويلة”. 

سقوط أكثر من 45 قذيفة مدفعية وصاروخية على هذه القرى، أسفر عن إصابة الطفل “تميم فيصل العمر 10 أعوام” وتم إسعافه إلى مشفى الدرباسية، كما تسبب بأضرار مادية في بيوت المدنيين، كما استهدفت في وقت لاحق بالمدفعية الثقيلة وأسلحة الدوشكا، قرية قبور القراجنة الواقعة شمال ناحية تل تمر على طريق ناحية زركان في ريف الحسكة. 

 

وتشير الأنباء عن أضرار مادية دون وقوع إصابات بشرية أخرى كما وتشهد كافة مناطق الناحيتين حركة نزوح للأهالي نتيجة استمرار القصف. 

 

فيما تبين إن هنالك حركة نزوح لعشرات العائلات من سكان القرى الحدودية مع تركيا في بلدة الدرباسية في ريف الحسكة الشمالي الغربي، إلى أماكن أكثر أمنا، تزامنا مع ارتفاع وتيرة التصعيد التركي على تلك المنطقة، منذ منتصف ليل وحتى ساعات الصباح الأولى لليوم. 

 

حيث إن القوات التركية استهدفت بالمدفعية وقذائف الهاون، ليلة الاثنين- الثلاثاء قرى الجطل والقرمانية وكربشك وشيريك غرب الدرباسية، مما أدى لوقوع حريق في منزل، إضافة لأضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين. 

 

رداً على ذلك القصف قامت قوات حرس الحدود التابع لـ”قسد” بقصف الأراضي التركية ودارت اشتباكات بينهما لمدة نصف ساعة استخدمت فيها أسلحة رشاشة وقذائف الهاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.