تحويل تبعية اللواء الثامن من روسيا للنظام يزيد من حالات الفرار

أكد قيادي في “اللواء الثامن” التابع لـ”الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا، تزايد حالات فرار عناصر اللواء العامل بمحافظة درعا جنوبي سوريا، بسبب انقطاع الدعم وبدء تحول تبعيته بشكل تدريجي إلى صالح خدمة النظام.

ونقل موقع “تجمع أحرار حوران” المحلي، عن القيادي الذي فضل عن الكشف عن اسمه، أن عدد العناصر الفارين يتراوح بين 100 إلى 150 عنصراً، بينهم عشرات القياديين في الصف الثاني وقيادات المجموعات.

وأضاف أن معظم الفارين غادروا خارج سوريا، مشيراً إلى أن قيادة “اللواء الثامن” رفعت قوائم بأسمائهم على أنهم “فارين من الخدمة”، مرجحاً أن تشن المخابرات الجوية حملات مداهمة واعتقال في وقت لاحق بحثاً عن الفارين.

بدوره، قال أحد العناصر السابقين، الذي لجأ إلى دولة محاذية لدول الاتحاد الأوروبي، إنه فر بعد تيقنه من مساعي روسيا لتحويل “اللواء الثامن” إلى خدمة النظام، حيث نقضت الوعود التي قدمتها في “تسوية” عام 2018، وتسعى إلى الزج بالعناصر إما بمعارك ضد تنظيم “داعش” في البادية أو في المعتقلات.

 

إعداد وتحرير: أسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.