تجهيزات المدارس ترهق جيوب المواطنين في سوريا

سوريا – فريق التحرير

 

بدأت العائلات في سوريا، الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد تزامناً مع التحضيرات لفصل الشتاء من وسائل تدفئة ومؤن، وسط صعوبات عدة، أبرزها تدهور الظروف الاقتصادية والمعيشية وغلاء الأسعار وانعدام فرص العمل.

 

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” في تقرير، الخميس، إن أرباب الأسر في سوريا وجدوا أنفسهم أمام “تحديات كبيرة” تحول دون قدرتهم على تلبية كل احتياجات أولادهم من اللوازم المدرسية.

 

ونقلت الصحيفة عن موظف حكومي في مدينة درعا، أن تأمين الكتاب المدرسي للطلاب في المرحلة الثانوية والجامعية يشكل عقبة أمام الأهالي، موضحاً أن الأسعار المتداولة لكتب المرحلة الثانوية تتراوح بين 45 ألف ليرة سورية و60 ألفاً، “وهي أسعار مضاعفة 50% عن أسعار العام الماضي”.

 

من جهته، أوضح صاحب إحدى المكتبات في ريف درعا، أن الإقبال على شراء اللوازم الدراسية ضعيف مقارنة بالأعوام الماضية، نتيجة ارتفاع الأسعار، إذ وصل سعر القلم الواحد من النوع المتوسط إلى ألف ليرة سورية، وسعر الدفتر الواحد (مئة صفحة) إلى ثلاثة آلاف ليرة، بينما يتراوح سعر الزي المدرسي (الصدرية) بين 40 ألفاً و60 ألف ليرة، وسعر الحقيبة المدرسية بين 15 ألف ليرة و30 ألفاً.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.