تجدد القصف على ميكيلي وجبهة تحرير تيغراي تؤكد انه طال مدنيين

دولي – فريق التحرير 

جددت القوات الإثيوبية استهدفت مدينة ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي الإثيوبي بغارة جوية أسفرت عن جرح العشرات من المدنيين نقلوا على اثرها الى المستشفيات وسط تأكيداتٍ من قبل قوات جبهة تحرير تيغراي ان المناطق المستهدفة لا تحوي على مواقع عسكرية.

 

ومن جانبها اكدت الحكومة الإثيوبية أن طيرانها يستهدف فقد مواقع عسكرية في تيغراي، واصفةً اعلان جبهة تيغراي عن الضربات الجوية التي تستهدف عاصمة الإقليم ميكيلي بأنها اتهامات “واهية”.

 

هذا أعلنت جبهة تيغراي، أنّهم لا يزالون منفتحين على إجراء مفاوضات مع الحكومة، لكنّهم في الوقت نفسه عازمون على مواصلة التقدم في شمال إثيوبيا ما دامت التعزيزات العسكرية الحكومية تشكّل “تهديداً” لمنطقتهم.

 

وفيما يخص التصريحات التي ادلى بها السفير الإثيوبي في السودان والتي اكد فيها ان بلاده اسقطت طائرة عبرت من السودان وكانت محملة بأسلحة متوجهة لجبهة تيغراي.

 

وقالت الوزارة في بيان، إن مدير عام الشؤون الإفريقية فضل عبد الله فضل للسفير الإثيوبي، استنكار البلاد السودان لتصريحاته التي ذكر فيها إسقاط القوات الإثيوبية لطائرة محملة بالأسلحة لقوات جبهة تحرير شعب تيغراي، خرقت المجال الجوي الإثيوبي عبر السودان.

 

ونوهت الخارجية السودانية، أن مثل هذه الادعاءات أمر يخالف التقاليد الدبلوماسية المعهودة في التواصل مع السلطات الرسمية في بلد التمثيل، ولا سيما أن قيادة البلدين تسعى لتعزيز العلاقات بينهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.