تجدد التحذيرات من خطرٍ كارثي على العالم قد تحدثه الناقلة صافر في اليمن

اليمن – فريق التحرير

جددت الأمم المتحدة تحذيراتها بشأن الناقلة صافر الراسية قبالة سواحل الحديدة اليمنية، مطالبةً المجتمع الدولي والمانحين بجمع أربعة عشر مليون دولار لاستكمال المبلغ اللازم لإصلاح الناقلة.

 

هذا وأكد مستشار منسق الأمم المتحدة في اليمن راسل جيكي، في إحاطته للمنظمة الدولية في جنيف بأن هناك نقصاً يُقدر بأربعة عشر مليون دولار من أجل جمع ثمانين مليون دولار لازمة لتنفيذ الخطة الطارئة بنقل النفط من صافر إلى سفينة آمنة محذراً من أن العملية لا يمكن تنفيذها دون الحصول على الأموال اللازمة. 

 

كما تطرق الى أنه من بين ستة وستين مليوناً وعد بها المانحون لم يتم جمع سوى عشرة ملايين حتى الأن في حين أن السفينة يمكن أن تنكسر وتنفجر في أي لحظة وحدوث هذه الكارثة هو مسألة وقت في حال لم يتحرك المجتمع الدولي وبشكل عاجل

 

هذه التحذيرات جاءت بعد تقارير تحذيرية صدرت مؤخراٌ مع قرب الدخول بفصل الشتاء وتشكل تيارات من الرياح العاتية والعوامل الجوية والطبيعية التي من الممكن ان تحدث خللاً في جسم الناقلة المتضرر اصلاً.

 

يذكر أنه وفي الأونة الأخيرة صدرت تقارير عدة أوضحت خطر حدوث تسرب نفطي من الناقلة وهذا الأمر يعتبر كافٍ لإحداث أخطر الكوارث النفطية في التاريخ، فضلاً عن تهديد البيئة الهشة في المنطقة ولا سيما التنوع البيولوجي للبحر الأحمر ويستمر تأثيره لسنواتٍ طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.