بولندا تطالب ألمانيا بتعويضات حرب بقيمة 1300 مليار يورو.. هكذا ردت برلين

دولي – فريق التحرير

 

قدّرت الحكومة البولندية، الخميس، قيمة الخسائر التي تكبدتها خلال الحرب العالمية الثانية بـ1300 مليار يورو (نحو 1293 مليار دولار) معلنة أنها “ستطلب من ألمانيا التفاوض على هذه التعويضات”، فيما رفضت ألمانيا فكرة ملف التعويضات، قائلة إن القضية “مغلقة”.

وقال نائب رئيس الوزراء ياروسلاف كاتشينسكي رئيس حزب القانون والعدالة الحاكم خلال مؤتمر صحفي “إنه مبلغ ضخم قدره 6,2 تريليون زلوتي (1300 مليار يورو)”، مضيفًا أن الآلية التي ستفضي إلى تلقي بولندا هذه التعويضات ستكون “طويلة وصعبة”.

وأشار إلى أن “قسمًا كبيرًا من المبلغ هو تعويض عن مقتل أكثر من 5,2 ملايين مواطن بولندي”.

وأدلى كاتشينسكي بهذه التصريحات خلال مؤتمر خصصه لعرض تقرير حول خسائر بولندا خلال الحرب العالمية الثانية.ويقدر التقرير خسائر بولندا المادية بـ800 مليار زلوتي (170 مليار يورو).

وغالبًا ما شدد حزب القانون والعدالة منذ وصوله إلى السلطة عام 2015 على مسألة التعويضات، وبدأ العمل على التقرير في 2017.وقال كاتشينسكي “الألمان احتلوا بولندا وألحقوا بنا أضرارًا جسيمة.

كان الاحتلال إجراميًا ووحشيًا إلى حد يفوق التصور، وترك عواقب لا تزال في حالات كثيرة مستمرة حتى اليوم”.من جهتها، أوضح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الخميس، أن قضية التعويضات الخاصة بالحرب العالمية الثانية “انتهت”.

وأضاف المتحدث “لم يتغير موقف الحكومة الألمانية، وانتهت قضية التعويضات”.وتابع “تنازلت بولندا عن المزيد من التعويضات منذ وقت طويل، في عام 1953، وأكدت مرات عدة هذا التنازل”.

وتقول ألمانيا إن بولندا تخلت عن تقاضي تعويضات حرب من ألمانيا الشرقية عام 1953، غير أن المحافظين البولنديين ينفون ذلك.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.