بوتين يهدد الإتحاد الأوروبي بقضية اللاجئين السوريين وغيرهم

شرق أوسط – مروان مجيد الشيخ عيسى 

نشرت إحدى الصحف الأوروبيّة تقريراً قالت فيه إنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يُحاول أن يستخدم ورقة اللاجئين السوريين للضغط على الاتّحاد الأوروبي، وذلك من خلال خطواتٍ جديدة قام بها بوتين مؤخّراً.

وبحسب صحيفة بيلد الألمانيّة، فإنّ بوتين من الممكن أن يقوم بخطواتٍ تُسفر عن تدّفق اللاجئين باتّجاه الدول الأوروبيّة، على غرار ما فعله مُجرم بيلاروسيا “ألكسندر لوكاشينكو”، الذي ترك آلاف من الأشخاص يتّجهون من منطقة الشرق الأوسط إلى الاتّحاد الأوروبي.

وأوضحت الصحيفة، أنّ الرئيس الروسي أقرّ بفتح مطار مدينة “كالينينغراد” الروسي، أمام الرحلات الجويّة، وأنّ “الأجواء المفتوحة”، أصبحت سارية المفعول في مطار “خرابروفو”، الواقع في المنطقة الروسيّة.

وأشارت الصحيفة، أنّ هناك عدّة شركات طيران من عدة دول أصبح بإمكانها أن تهبط في المطار الروسي، وأنّ تلك الشركات تربطها علاقة وثيقة بروسيا كتركيا وسوريا وبيلاروسيا.

بُمساعدة صديق بوتين والذي يُعرف بدكتاتوريّته البيلاروسي “لوكاشينكو”، تمكن الرئيس الروسي من إحضار لاجئين من منطقة الشرق الأوسط وغالبيتهم يحملون الجنسيّة السوريّة، على حدود الاتّحاد الأوروبي.

ونقلت الصحيفة عن الخبير الروسي في مركز الأبحاق البولندي “ماريك بودزيس”، قوله، إنّ بوتين لديه العديد من الخطط التي من الممكن أن تستخدمها للضغط على الاتحاد الأوروبي، لوقف إمداد أوكرانيا، ورفع العقوبات عن روسيا، منها ملف اللاجئين.

وأشار، أنّ هناك مساحةً واسعةً وسهلة للعبور على الحدود مع “كالينيغراد”، مُرجّحاً أن معظم اللاجئين من الممكن أن يأتوا من سوريا وتركيا، على حدّ قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *