بوتن للتلاميذ في أول يوم دراسة: هكذا يجب أن تتعلموا تاريخنا

دولي – فريق التحرير

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الخميس، على أهمية تدريس التاريخ من وجهة نظر الكرملين، قائلا إن الكثير من الأطفال في شرق أوكرانيا لا يعرفون أن أوكرانيا وروسيا كانتا في وقت من الأوقات جزءا من دولة واحدة.

 

ماذا فعل بوتن في أول أيام الدراسة؟

• التقى الرئيس الروسي تلاميذ مدارس اختُيروا من أنحاء روسيا في فصل دراسي في كالينينغراد، لحضور درس “حديث مهم” الذي يبدأ به العام الدراسي في عموم البلاد.

• أكد مجددا أنه كان مضطرا لإرسال قوات للدفاع عن الناطقين باللغة الروسية في شرق أوكرانيا.

• في جلسة أسئلة وأجوبة استمرت ساعة، قال بوتن إنه صُدم عندما اكتشف أن الأطفال في شرق أوكرانيا لا يعرفون أن بلادهم كانت جزءا من الاتحاد السوفيتي مع روسيا، وأن تصحيح هذه الرواية أمر بالغ الأهمية.

 

ووصف بوتن موجة الاحتجاج التي أرغمت رئيس أوكرانيا، الذي كان مواليا لروسيا، على التنحي عن منصبه في 2014 بأنها “انقلاب”.

وقال الرئيس الروسي في الجلسة التي بثها التلفزيون: “يعتقد الجميع أن هناك عدوانا من نوع ما من الجانب الروسي. لكن لا أحد يفهم، ولا أحد يعرف أنه بعد الانقلاب في 2014، لم يرغب سكان دونيتسك، وجزء كبير من لوغانسك وشبه جزيرة القرم، في الاعتراف بالانقلاب. اشتعلت حرب ضدهم واستمرت 8 سنوات”.

وبعد فترة وجيزة من فرار الرئيس فيكتور يانوكوفيتش من كييف، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم، ودعمت القوات التي نجحت في السيطرة على أجزاء من لوغانسك ودونيتسك شرقي أوكرانيا.

وترفض كييف وحلفاؤها فكرة تعرض الناطقين بالروسية للاضطهاد، ويصفونها بأنها ذريعة موسكو لشن الهجوم العسكري الذي بدأ في 24 فبراير الماضي ولا يزال مستمرا.

 

وقال بوتن إن من المهم أن تقوم المدارس في روسيا والأجزاء التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا، بتدريس المناهج التي تقرها موسكو وتنكر إلى حد بعيد سيادة أوكرانيا وتاريخها كدولة مستقلة منذ عام 1991.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.