بعد لقاء الجولاني بوجهاء نازحي حماة… تحرير الشام تكثف تدريباتها العسكرية لمقاتليها

 إدلب – فريق التحرير

قال موقع “المدن”، إن “هيئة تحرير الشام” كثفت منذ بداية شهر آب الجاري برامج التدريب العسكري لمقاتليها في الأكاديمية العسكرية بإدلب ومقار التشكيلات، لافتاً إلى أن الأولوية لجناحها العسكري المنتشر في منطقة العمليات القريبة من الجبهات مع قوات النظام.

 

وأشار الموقع في تقرير، إلى أن “تحرير الشام” أولت أهمية خاصة لتدريبات حرب المدن والقتال الليلي، موضحاً أنه “تكتيك جديد تحاول من خلاله إظهار قوتها المتنامية، وحيازتها لأنواع متطورة من الأسلحة الفردية والمعدات”.

 

واعتبر التقرير، أن “تحرير الشام” باتت تعتمد بشكل أكبر على الدعاية، والترويج لقدراتها، وتوسع سلطاتها وزيادة تسليحها وأعدادها، وتطورها في نواحي التنظيم والدراية العسكرية وتنوع التخصصات.

 

ورأى التقرير أن الدعاية تتزامن مع تصريحات زعيم “تحرير الشام” أبو محمد الجولاني الذي التقى في شهر تموز الفائت بوجهاء النازحين من محافظة حماة ووعدهم بتحرير مناطقهم وبلداتهم من قبضة قوات النظام.

 

ووفق التقرير، فإن هذه التصريحات تكررت على لسان الجولاني خلال لقاءاته بوجهاء العشائر ووجهاء المهجرين من باقي المحافظات المقيمين في إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.