بالتزامن مع نفي البنك المركزي السوري ..تسريب لصورة العشرة آلاف ليرة سورية المتوقع صدورها قريبا

 سوريا – اقتصاد 

نفى البنك المركزي التابع للنظام السوري قبل أيام في بيان رسمي صادر عنه لا صحة الأنباء المتداولة حول الورقة النقدية الجديدة فئة 10 آلاف ليرة سورية.

بنما أكد كافة المتابعين والمحللين الاقتصاديين أن كافة المؤشرات تدل على قرب طرح فئة الـ 10 آلاف ليرة للتداول رسمياً.

وتداولت عدة مواقع محلية وصفحات سورية مختصة بمتابعة الشؤون الاقتصادية في سوريا، صورةً جديدة للورقة النقدية فئة 10 آلاف ليرة سورية، وذلك بالتزامن مع تجديد البنك المركزي السوري نفيه لامتلاكها أو طباعتها أو وجود أي نوايا لديه بطرحها للتداول قريباً.

وتظهر الصورة المتداولة الوجه الخلفي للفئة النقدية، حيث أشارت التقارير إلى أن البنك المركزي يملك الورقة النقدية فئة 10 آلاف ليرة سورية، منوهين أن طباعتها تمت مع طباعة فئة الـ 5 آلاف ليرة سورية قبل نحو عامين.

وبحسب الصورة المتداولة، فإن ورقة الـ 10 آلاف ليرة سورية الجديدة تتشابه من حيث الشكل مع روقة الـ 5 آلاف ليرة سورية التي تم طرحها رسميا للتداول قبل سنتين.

كما أن ورقة الـ 10 آلاف ليرة سورية تحتوي على صورة لضـ.ـريح الجـ.ـنـ.ـدي المجهول على وجهها الخلفي، وفق ما أظهرت الصورة المتداولة التي أفادت المصادر أنها صورة مسربة للورقة النقدية الجديدة التي من المرجح أن يتم طرحها للتداول رسمياً مع بداية عام 2023، بحسب المصادر.

وطالب عدد من الخبراء الاقتصاديين في سوريا بضرورة طرح الفئة النقدية للتداول في الأسواق السورية في أسرع وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.