النظام السوري يعتقل شبانا من ريف دمشق

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى

اعتقلت استخبارات النظام السوري خلال 72 الماضية، أكثر من نحو 30 شاباً من مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

دوريات تابعة للأمن العسكري وحواجز الحرس الجمهوري اعتقلوا 30 شاباً خلال حملة دهم واعتقالات نصفهم تم اعتقاله في بلدة كفربطنا”، والآخرين في بلدتي “سقبا وعين ترما”.

جميع الشبان هم من المطلوبين لتأدية الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وتزامنت الحملة مع افتتاح مراكز تسوية في بلديات “سقبا وعربين وعين ترما” وسط  استنفار أمني ونشر حواجز مؤقتة في الشوارع الرئيسية والتقاطعات الطرقية.

عناصر الدوريات أجروا تفتيشاً للعديد من المنازل السكنية والمحال التجارية، بينما أجرى عناصر الحواجز تفتيشاً دقيقاً للمارة وأوراقهم الثبوتية.

وشهدت بلدتي جسرين كفربطنا قبل نحو أسبوع، حملة أمنية مماثلة نفذها فرع الأمن العسكري والشرطة العسكرية أدت لاعتقال 10 شبان.

واعتقل فرع الأمن العسكري في 30 من تشرين الأول الفائت، 11 شاباً في بلدة عين ترما، خلال حملة أمنية تركزت على المتخلفين عن الخدمة العسكرية.

واعتقلت قوات النظام خلال الأسبوع الفائت، 11 شاباً من المقيمين في بلدة “عين ترما” بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

دورية مشتركة لفرع الأمن العسكري رفقة عناصر من الشرطة العسكرية نفذت يومي الأربعاء والخميس 26 و27 من تشرين الأول الماضي، حملة دهم واعتقالات طالت عدداً من المنازل وورشات الحياكة والأسواق، تم خلالها اعتقال 7 شبان.

فالحملة بدأت بإنشاء حاجز مؤقت قرب “فرن النعيم” وسط البلدة أخضع المارة للتفتيش، واعتقل 4 شبان خلال مرورهم على الحاجز،  معظم الشبان هم من أهالي حي جوبر المقيمين في البلدة، وأنّ جميع الشبان هم من المتخلفين عن الخدمة الإلزامية.

والاعتقالات تزامنت مع افتتاح النظام السوري في 24 من تشرين الأول الحالي، مركز تسوية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وسط وعود بعدم ملاحقة المطلوبين وإعطائهم مهلة عشرة أيام لتسليم أنفسهم وتسوية أوضاعهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *