النظام السوري يعتقل أحد إعلامييه 

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى

منذ فترة والنظام السوري يعتقل من الذين طبلوا له فقد أفادت وسائل إعلاميّة موالية، أنّ الإعلامي والمسؤول الحزبي في شعبة ما يسمى حزب البعث، رامي الحجازي، تعرض يوم الأحد، للاعتقال من قبل فرع الأمن السياسي التابع للنظام السوري ، في مدينة التل بريف دمشق

وبحسب ما تناقلته مواقع ، فإنّ الاعتقال جاء على خلفيّة شكاوى ضدّ الحجازي، بالنصب والاحتيال.

وأوضح الموقع، أنّ دورية الأمن السياسي داهمت منزل الحجازي الذي يشغل منصب أمين رابطة شبيبة الثورة، إضافةً إلى أنّه مسؤول في المكتب الإعلامي، وبعد أن اعتقلته سلّمته إلى فرع الأمن الجنائي، ومن ثم زجه في سجن عدرا المركزي، في مدينة دمشق.

وحسب ادّعاء فرع الحزب، فإنّ اعتقال الحجازي جاء بعد أيّام من عزله من منصبه في الحزب، وذلك لأنّه استغل منصبه وأساء إليه، على حد تعبيره.

ونقلت مواقع عن مصادر، أنّ عمليّة الاعتقال كانت على خلفيّة قيام سيدّة سوريّة بتقديم شكوى ضدّ الإعلامي اتهمته فيها بالنصب والاحتيال، مشيرةً أنّها أعطته مبلغاً من المال بغرض التجارة، إلا أنه أنكر حدوث ذلك، ولم يكتف بسرقة الأموال بل أنّه أصبح يهددها بالأفرع الأمنيّة، كونه مسؤولاً في فرع الحزب، وله علاقات وثيقة مع مسؤولي وضبّاط النظام السوري .

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها الحجازي للاعتقال من قبل أجهزة مخابرات النظام ، بل تعرض سابقاً للاعتقال وذلك بتهمٍ تتعلّق بالتنقيب عن الآثار، والتجارة بها، وهذا ما يعد ممنوعاً لدى النظام ، وبحسب وسائل إعلامية فإنه اضطر لدفع مبالغ مالية ضخمة مقابل إطلاق سراحه.

ليخرج ويعود للتبجح والتطبيل للنظام السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *