النظام السوري والحرس الثوري الإيراني يبيعون الذرة المسروقة من دير الزور

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى

أفادت مصادر مطلعة في دير الزور أنه تم توريد كمية كبيرة من الذرة الصفراء

لمصلحة ضابط برتبة رائد من الحرس الجمهوري التابع للنظام السوري .

فقد تم مصادرة أرض بمساحة 50دونما من منطقة المريعية وسرقة محصول الذرة الصفراء منه وتسويقه بإسم الضابط ومجموعة من عناصر الحرس الثوري الإيراني .

والكمية التي تم مصادرتها تقدر بنتاج 500 دونما من مجموعة أراضي تم الاستيلاء عليها بحجة أن أصحابها ضد النظام السوري .

أما محصول الذرة الصفراء فيتم توريده إلى مركز التبني الخاضع لسيطرة النظام السوري والمليشيات الإيرانية.

ويباع بسعر 2000 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد.

وكان قد أصدر محافظ دير الزور التابع للنظام، في وقت سابق ، قوائم بأراض زراعية تمت مُصادرتها من قبل النظام في دير الزور خلال الأيام القليلة الماضية، بذريعة ملكيتها لأشخاص مطلوبين من قبل أجهزة الأمن والمخابرات.

ونشرت مواقع نسخا من القوائم التي حملت أسماء أصحاب الأراضي الزراعية والعقارات المُصادرة، ممّن يقيمون خارج مناطق سيطرة النظام سواء داخل سوريا أو خارجها، بالإضافة إلى مساحة تلك الأراضي والعقارات والأسباب التي تذرّع بها النظام للاستيلاء عليها والتي تتلخّص بأن أصحابها من المطلوبين أمنياً بحسب ما ورد في القوائم المسرّبة.

وخصوصاً الواقعة في جنوب شرقي نهر الفرات والمعروفة بمنطقة الشامية بريف دير الزور الشرقي تعود ملكيتها إلى الأهالي المهجّرين والمطلوبين أمنياً لمعارضتهم النظام السوري .

وقد أعلنت وسائل إعلام موالية أن محافظ دير الزور ناقش مع اللجنة الرئيسية المشكلة لتأجير الأراضي “المتروكة والشاغرة” والمقرر إعلانها للاستثمار الزراعي للموسم 2021/2022، لتنفيذ خطة العمل التنفيذية لاستثمار الأراضي الواردة في جداول اللجان المكانية. وقررت اللجنة إجراء مزايدات الاستثمار لغاية يوم الـ23 من أيلول 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *