المركز الثقافي الإيراني في دير الزور يستقطب خريجي كليات الهندسة

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى

يكثف المركز الثقافي الإيراني الزيارات والنشاطات الاجتماعية في دير الزور، في إطار التوغل الإيراني الثقافي في المنطقة والمحاولات الرامية لكسب ود السكان من الطائفة السنّية واستمالتهم.

فقد كشفت مصادر خاصة عن إعلان المركز الثقافي الإيراني في دير الزور إجراء دورة خاصة لطلاب الهندسات بمختلف فروعها ستقام في دير الزور وستكون الدورة توجيهية عقائدية أكثر منها علمية وسيؤمن المركز كافة المستلزمات الخاصة بالدورة مع نقل المشاركين إلى دير الزور مجانا  مع مكافآت مالية وفرص عمل.

ولطالما قدمت إيران نفسها للمجتمع المحلي في دير الزور، وتعمل للتقرب منه عبر نشاطات ثقافية وخدمات، تغلّفها بطابع إنساني، إلا أنها ترمي من ورائها إلى بسط السيطرة.

ويشكّل المركز الثقافي الإيراني نموذجًا للجهات التي تنشط داخل دير الزور، إذ افتتح المركز فروعًا له في مختلف مدن دير الزور ، وكان قد ادعى مديره السابق، أبو صادق، في حديث لقناة سما، أن هدف المركز رسم الفرح على وجوه أبناء دير الزور وأطفالها، وتعهّد بإقامة المزيد من المهرجانات في مدن البوكمال والميادين بدير الزور.

ويشارك المركز في معظم الفعاليات المدنية مثل عيد الأم، حيث شارك مدير المركز في حفل لتكريم الأمهات كان قد نظمه المركز بالتعاون مع دير الزور، كما كرّم المركز عددًا من الأطفال. وقال مدير المركز خلال الاحتفال، إن ما تقوم به سورية يدخل في باب الواجب الديني الإسلامي في الوقوف مع المستضعفين ومساعدتهم.

فإيران تسعى لتجذير مشروعها ضمن الحاضنة الشعبية من خلال هذه النشاطات بشكل موازٍ لنشاطها العسكري عبر الميليشيات التي قد ترحل في يوم ما عن سوريا، خصوصًا إذا تم التوصل إلى حل سياسي ينص على خروج تلك الميليشيات من سوريا، وهي خطوة يبدو أن إيران تستبق الوصول إليها من خلال العمل على تأسيس وجود طويل الأمد.

وكان قد افتتح المركز الثقافي الإيراني دورات لأطفال في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

والدورات شملت تعليم اللغة العربية، مادة الرياضيات وقرآن كريم بما يناسب عقيدة الرافضة .

وكان رئيس المركز المدعو أبو هاشم قديم جوائز للأطفال المتفوقين، وخصص حافلة لنقل الأطفال من حي البلعوم وبلدة بقرص والزباري، حيث كانت أيام الدوام أيام الاثنين، الأربعاء، الخميس والسبت.

يشار إلى أنّ المركز الثقافي الإيراني في المياذين يقع بالقرب من شارع الأربعين وسط مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *