القوات الروسية في القامشلي تتحرك

القوات الروسية المتواجدة في مطار القامشلي تنصب منظومة دفاع جوي “pantsir_s1” داخل المطار وذلك للرد على إجراءات دعم الغرب لأوكرانيا وتوسع الناتو وللتأكيد على أن الدور الروسي في سوريا محوري وتواصل القوات الروسية المنتشرة في مطار القامشلي استقدام تعزيزات عسكرية إلى قاعدتها في المطار وذلك بعد أنباء متعددة عن نية القوّات الروسية تخفيض عدد قواتها في سوريا والإنسحاب تدريجياً من عدة مناطق من بينها مناطق شمال وشمال شرق سوريا والتهديدات التركية بشن عملية عسكرية جديدة على الحدود مع سوريا.
ووصلت على مدار الأيام الأخيرة عدة قوافل من المعدات والأسلحة والجنود تتضمن في معظمها معدات للدفاع الجوي بعد نحو أسبوع على إستقدام ٦ مروحيات وطائرتين حربيتين إلى القاعدة في المطار
وتؤكدت مصادر أن القوات الروسية المتواجدة في مطار القامشلي بدأت بنصب منظومة دفاع جوي pantsir_s1 داخل المطار مضيفاً أن نشر المنظومة جاء بعد تعزيز القاعدة بعدد من الطائرات الحربية والمروحية
ومن الواضح أن روسيا تريد إرسال رسائل عديدة من خلال تحويل قاعدة مطار القامشلي إلى ثاني أكبر قاعدة في سوريا بعد قاعدة حميميم في اللاذقية وذلك للرد على إجراءات دعم الغرب لأوكرانيا وتوسع الناتو على الحدود معها من خلال التوسع واستقدام التعزيزات العسكرية في قاعدة تبعد نحو ٥ كم عن الحدود مع تركيا وللتأكيد على أن الدور الروسي في سوريا محوري وتكذيب كل الأنباء الغربية عن إنسحاب روسيا من سوريا
بالإضافة إلى التأكيد على الرفض الروسي لأي عملية عسكرية تركية جديدة في الشمال والشرق السوري وذلك عبر تنفيذ عدة طلعات بـ ٦ مروحيات على الحدود السورية التركية انطلاقاً من القامشلي ووصولا إلى منبج ترافقت مع تسيير دوريات مشتركة على الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.