القصف يطول إدلب وتحرير الشام تنعي مقاتليها,,

نعت هيئة تحرير الشام الموالية لتركيا خمسة من عناصرها مساء اليوم الثلاثاء، جراء استهداف القوات الروسية بقذائف الكراسنبول الليزرية نقاط تمركز “لواء الزبير بن العوام” المنضوية ضمن صفوف فصيل هيئة تحرير الشام الموالية لتركيا.
ونشرت معرفات هيئة تحرير الشام أسماء خمسة من قتلاها المنحدرين من مدينة الشحيل بريف محافظة دير الزور جراء استهداف القوات الروسية بقذائف الكراسنبول الليزرية نقاطهم على محور جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، والقتلى هم كل من: (عبد الله حسين الغريب) و (محمد الكرمان الدهش) و (همام التمر) و (أحمد الحسكاوي) و (أبو حذيفة خريطة).

وفي السياق ذاته، تعرضت نقاط قوات النظام السوري لقصف مدفعي مكثف من قِبل فصائل “الفتح المبين” وفصائل الجيش الوطني الموالي لتركيا، وتركز القصف على قرى “معرة موخص” و “الدار الكبيرة” بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى قصف مواقع قوات النظام السوري في مدينة سراقب، كما طال القصف محور بلدة “أورم الكبرى” بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية حتى اللحظة.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام السوري بصواريخ شديدة الانفجار منطقة “باشنكيني” بريف إدلب الواقعة ما بين مدينة دارة عزة وبلدة ترمانين قرب الحدود الإدارية مع محافظة إدلب، بالإضافة إلى استهداف قريتي “العنكاوي” و”العميقة” بسهل الغاب غرب حماة بأكثر من 50 قذيفة صاروخية نفذته قوات النظام السوري البرية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، وتزامن ذلك مع تحليق لطائرة استطلاع روسية في أجواء المنطقة.

إعداد و تحرير: حلا مشوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.