العراق ينتهي من حفر خندق بعمق ثلاثة أمتار على حدوده مع سوريا

أعلنت قيادة الفرقة “20” في الجيش العراقي، إنجاز الخندق الحدودي مع سوريا بالكامل بعمق ثلاثة أمتار وبارتفاع ثلاثة أمتار، مشيرة إلى وضع خطط جديدة لتأمين الساتر الحدودي.
وقال قائد الفرقة، العميد الركن أثير حمزة جاسم الربيعي، الجمعة 14 من كانون الثاني، إنه “بحسب التوجيهات الصادرة من القائد العام للقوات المسلحة، فإن قضاء سنجار ينعم بالأمن بشكل كامل بالتعاون بين الأجهزة الأمنية كافة بمختلف مسمياتها من الجيش والشرطة والبيشمركة”.
وأضاف “الربيعي” أن الحدود مؤمنة مع سوريا من خلال الكاميرات الحرارية، والطائرات المسيرة وعلى مدار 24 ساعة بحسب الاتفاقيات الدولية التي تنص على تأمين الحدود ما بين القطاعات لمنع أي محاولة للتسلل على الحدود من الجانب السوري، وبالمقابل عدم السماح لأي متسلل الخروج نحو الجانب السوري.
وأشار “الربيعي” إلى عدم تسجيل أي حالات تسلل أو حوادث جنائية وإرهابية في نينوى في قضاءي سنجار والبعاج خلال الشهر الماضي، “نتيجة التعاون الوثيق مع المواطنين”.
وتشهد الحدود السورية- العراقية نشاطًا لعمليات التهريب، وخصوصًا الحدود المحاذية لمدينة البوكمال في محافظة دير الزور التي تسيطر عليها الميليشيات الموالية لإيران، إذ تتحرك هذه الميليشيات بين الأراضي السورية والعراقية بكل أريحية.
يذكر بأن سوريا والعراق ترتبط بحدود بطول يبلغ نحو 610 كيلومترات، وفي المناطق الشمالية من الحدود على الجانب السوري تسيطر “قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على المناطق شمال مدينة البوكمال حتى أقصى الحدود.

إعداد وتحرير: أسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.