الطفلة الشجاعة “آية” تدافع عن مشرد ألماني تعرض لهجوم من قبل أبناء جلدته

سلطت صحيفة “بيلد” الألمانية، الضوء على شجاعة طفلة سورية لاجئة، دافعت عن متشرد ألماني تعرض للإهانة والضرب على يد سيدة ألمانية.

 

وقالت الصحيفة، إن الطفلة السورية آية (12 عاماً) كانت تتسوق رفقة صديقاتها بمدينة إيرفورت الألمانية، حيث شاهدت المرأة تضرب وتهين المتشرد.

 

ونقلت الصحيفة، عن الطفلة السورية قولها، إنها لم تحتمل منظر الإهانة ومدى الكراهية التي يتعرض لها الرجل، وبادرت إلى الدفاع عنه وتعرضت للإصابة بجروح، كما شتمتها المرأة المعتدية، قبل تدخل المارة.

 

وقالت والدة الطفلة إن ابنتها كانت تدافع دائماً عن الضعفاء، وتجد صعوبة في تحمل الظلم، موضحة أن ذلك نابع من تجاربها بالحرب في سوريا، لدرجة أنها كلما سمعت أصوات صفارات الإنذار في أي مكان اليوم، تفكر على الفور في القنابل وحالة العزلة في سوريا.

 

وبحسب الصحيفة، فإن آية تحلم عندما تكبر أن تصبح ضابطة شرطة أو سياسية، “لأن ألمانيا بحاجة إلى بطلات مثلها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.