” الصين تستكمل المحطة الفضائية تيانجونج بعد استبعاد واشنطن لها من المحطة الفضائية الدولية”

الصين تضع لمساتها النهائية لاستكمال بناء محطتها الفضائية “تيانجونج”، والتي بدأت العمل عليها عقب رفض الولايات المتحدة السماح لها بالمشاركة في المحطة الفضائية الدولية.

 

ونقلت “بلومبرغ”، الاثنين، عن تقارير صينية، أنه تم نقل مركبة “شينزهو 14” الفضائية، التي ستنقل 3 رواد فضاء في حزيران / يونيو المقبل إلى تيانجونج في مهمة مدتها 6 أشهر، إلى منصة الإطلاق في مركز جيوتشيوان في منغوليا الداخلية.

 

وذكرت مصادر صينية ،أنه بعد إطلاق هذه المهمة، ستطلق الصين في حزيران/ يوليو المقبل أيضا أحد مكونات المختبرات الموجودة في المحطة، بالإضافة إلى مكون آخر في تشرين الأول /كتوبر.

 

وذكر ذات المصدر أنه بعد الانتهاء من مهمة المختبرات الفضائية هذه، فإن من المقرر أن تصل سفينة الشحن الفضائية “تيانزهو 5″، وطاقم “شنزهو 15″ إلى الموقع المداري بنهاية العام تقريبا”.

 

وكانت الصين نشرت الأسبوع الماضي، صورة جديدة عالية الدقة لمحطة “تيانجونج”، التي تدور على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض. 

 

وبمجرد اكتمال المحطة ستكون الصين الدولة الوحيدة التي تشغل محطة فضائية خاصة بها، إذ يضاف هذا الإنجاز إلى إنجازات أخرى، مثل هبوطها على المريخ العام الماضي، وعلى الجانب البعيد من القمر في عام 2019.

 

وبحسب”بلومبرغ”، فإن بكين سعت في عهد الرئيس شي جينبينج، لزيادة جهودها لمواكبة الولايات المتحدة باعتبارها القوة المهيمنة في الفضاء، بالإضافة إلى التعاون مع موسكو.

 

وعارضت الصين اتفاقيات “أرتميس” المدعومة من واشنطن، والتي تهدف إلى المساعدة في تنظيم الأنشطة الفضائية المستقبلية، مثل التعدين على سطح القمر، إذ انتقدت وسائل إعلام حكومية صينية هذه الاتفاقات، باعتبارها “محاولة لإنشاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) في الفضاء”.

إعداد: دريمس الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.