الصومال يدشن المرحلة الأولى للميناء الخامس في البلاد

الصومال – ابراهيم بخيت بشير

دشن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، السبت، المرحلة الأولى من ميناء “جرعد” بولاية بونتلاند (وسط)، ليصبح بذلك خامس ميناء في البلاد.

 

وبافتتاح بميناء جرعد الذي نفذته شركة “تي تي إن” التركية. يصبح لدى الصومال 5 موانئ رئيسية تشمل ميناء مقديشو، أكبر موانئ البلاد، وموانئ بربرة وبوصاصو وكسمايو.

 

وخلال مراسم التدشين، قال الرئيس شيخ محمود إن الميناء يشكل “ثورة اقتصادية”، مشيرا لسعي بلاده إلى تشغيل الموانئ الأخرى في الولايات الفيدرالية.

 

وأضاف أن الميناء يعد “حلقة وصل بين الصومال والمنطقة، لاسيما إثيوبيا التي تربطنا بها حدود برية طويلة، كما سيعزز الميناء فرص العلاقات التجارية بين البلدين.

 

وحضر المراسم رئيس ولاية بونتلاند سعيد عبد الله دني، ورئيس الإقليم الصومالي الإثيوبي مصطفى محمد عمر، ووزير الدفاع الكيني آدم بري دعالي، ووزير الدولة بوزارة الصناعة الإثيوبية حسن محمد، إلى جانب مسؤولين وممثلين عن الشركات المحلية.

 

من جهته، قال الوزير الإثيوبي، إن الميناء “يعكس مدى أهمية الاستثمار المحلي في تطوير البنية التحتية للدول، ويشجع المجتمعات الأخرى على تطوير المشاريع المحلية”.

 

وأضاف أن إثيوبيا تربطها بالصومال “علاقات ضاربة لآلاف السنين مؤكدا أن ميناء جرعد سيعزز الروابط التجارية بين البلدين.

 

وقال وزير الدفاع الكيني، إن بلاده تمتلك خبرة في مجال الموانئ مبديا “استعداهم لتدريب موظفي الميناء والمساهمة في هذا “المشروع الكبير الذي سيعود بالنفع على المنطقة كلها

 

وفي حديث للأناضول قال أحمد محمد عضو في إدارة تشغيل الميناء، إن “افتتاح المرحلة الأولى من المشروع يعد نجاحا كبيرا لسكان ولاية بونتلاد، حيث سيوفر الميناء فرص عمل لآلاف الشباب في مختلف أقاليم الولاية”.

 

وفي عام 2019، بدأ مشروع بناء الميناء بمشاركة مستثمرين محليين بتكلفة بلغت 325 مليون دولار وبتنفيذ شركة “تي تي إن التركية، لتنتهي المرحلة الأولى من المشروع خلال 4 أعوام.

 

وأوضح سعيد عبدالقادر مدير شركة “وداغسن” المشغلة للميناء للأناضول، أن الميناء يحمل أهمية استراتيجية كبيرة، حيث يعد ثالث أكبر ميناء في البلاد بعد ميناء مقديشو وبربرة

 

وأشار أن الميناء يضم في مرحلته لأولى رصيفين يبلغ طول الأول نحو 158 مترا، بينما يصل طول الثاني إلى 120 مترا، بالإضافة إلى رصيفين آخرين ضمن المرحلة الثانية من المشروع

 

وشهدت مراسم افتتاح الميناء رسو سفينة “أك هامبارد” التي تحتمل 9 آلاف طن، قادمة من ميناء صلالة العماني في رحلة استغرقت 4 أيام.

 

جدير بالذكر أن الشركات التركية ساهمت خلال السنوات العشرة الماضية بشكل كبير في أعمال البنية التحتية والمرافق الحيوية في الصومال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *