الشيخ البلعوس يعلن القضاء على المشروع الإيراني في السويداء

السويداء- BAZNEWS

أعلن الشيخ ليث البلعوس، إطلاق سراح ستة أسرى من عصابة راجي فلحوط، على مرحلتين، وتسليمهم لذويهم واقربائهم، بعدما “تعهدوا التزامهم بعدم الانجرار وراء أصحاب الفتن والمقاصد والمشاريع التي تضرب النسيج الداخلي في الجبل وبأن يكونوا مع أهلهم في حفظ كرامتهم وأرضهم وعرضهم”.

الشيخ ليث البلعوس، نجل مؤسس حركة رجال الكرامة الشيخ أبو فهد وحيد البلعوس، ظهر في مقطع فيديو، ببلدة المزرعة بالريف الغربي، أمام أهالي الأسرى الذين تم إطلاق سراحهم. وقال: إن اقتلاع عصابة راجي فلحوط، هو اجتثاث للتمدد الإيراني في المنطقة.

وهاجم البلعوس، كل من استنكر عملية تصفية الأسرى التي حصلت على دوار المشنقة، قبل يومين، معتبراً أن الذين تمت تصفيتهم، متورطون بالدماء، ومسؤولون عن قتل عدة أشخاص. وقال إن دمائهم يجب أن تتحملها جميع العائلات في الجبل.

ولا ينتمي الشيخ ليث إلى حركة رجال الكرامة، التي أعلنت في بيان رسمي عام 2016، إبعاده عن الحركة. وانتقل بعدها بين عدة فصائل، منها قوات الشيخ الكرامة، ثم الشريان الواحد، وصولاً إلى قوة مكافحة الإرهاب، التي أعلن انسحابه منها أيضاً، مؤسساً مجموعة محلية، باسم رجال الشيخ أبو فهد وحيد البلعوس، في بلدة المزرعة، بريف السويداء الغربي.

وشارك البلعوس مع مجموعته، في اقتحام مقر راجي فلحوط، ببلدة سليم، الأسبوع الماضي، إلى جانب الفصائل والمجموعات المحلية، التي انتفضت ضد إذلال ممنهج، حاولت المجموعة الأمنية، فرضه على أهالي المحافظة.

وأسفرت المواجهات التي شهدتها السويداء الاسبوع الماضي، عن مقتل 23 شخصاَ، وإصابة 35 اخرين، بحسب مديرية الصحة، في حين أسرت مجموعات مختلفة، هاجمت مقرات العصابة الأمنية، حوالي 20 مسلحاً، قسم منهم تم إطلاق سراحهم، بعد تحقيق معهم، واثنين تم تسليمهما للنيابة العامة في مدينة شهبا، بالإضافة إلى 7 تمت تصفيتهم، يومي الجمعة، والاثنين، عند دوار المشنقة، ما أثار ردود فعل متباينة.

المصدر : السويداء 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *