الشعب السوري يموت جوعا والشبيحة ينظمون حفلات ببطاقات تجاوزت الواحدة نصف مليون

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

في سابقة أخرى من المشهد السوري البائس وعن غلاء الأسعار بشكل “خيالي” لدرجة أنه يصبح حديثا ساخرا في كل مرة يتداوله السوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، وآخر هذه المشاهد هو أسعار بطاقات حفل “عيد السيدة” بوادي النصارى بريف حمص، الأمر الذي أثار استياء وغضب الكثير من السوريين، حيث كان لافتا أن ثمن بعض البطاقات بلغ نصف مليون ليرة سورية.

وصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، انتشرت فيها إعلانات ترويج للحفلات التي ستقام في ١٤ من آب الجاري، في وادي النصارى بريف حمص الغربي، لمغنين سوريين ولبنانيين.

وبحسب ما تم تداوله، تتدرج البطاقة للحفل الواحد من ٢٠٠ ألف إلى ٤٠٠ ألف و ٥٠٠ ألف لنجوم لبنانيين وسوريين، أما حفلات المطربين الشعبيين، تبدأ من ٧٥ ألفا إلى ٢٥٠ ألف ليرة سورية، في وقت شهدت جميع فنادق المنطقة حجوزات مكتملة قبل موعد العيد بأسبوعين.

ومن بين الفنانين اللبنانيين المشاركين في الحفلات، فارس كرم ورامي عياش وزياد برجي، ووصلت سعر بطاقة حفلة كرم إلى ٥٠٠ ألفا، أما عياش وبرجي فتباع بـ ٣٥٠ ألفا. أما الفنانين والمغنين السوريين، وفيق حبيب وعلي الديك وأخوه حسين الديك، ووصلت سعر بطاقة حفلة وفيق إلى ٤٠٠ ألفا، أما علي الديك إلى ٢٧٥ ألفا، و حسين الديك فتباع أعلى فئات بطاقات حفلته بـ ٣٥٠ ألف ليرة سورية.

وتفاعل كثير من السوريين مع هذه الإعلانات بتعليقات ساخرة وغاضبة ويائسة، حيث كتب حساب أحدهم: “يشتري المرء شوال من السكر، وكم علبة متة، وبزيد معي”، وأضاف آخر بشكل ساخر من رواتب الموظفين: “على أساس الشعب السوري طفران وفقير ومامعو ياكل، اذا سعر البطاقة لأقل واحد بنص راتب الموظف أو يمكن هني مابدهم الموظفين..”.

فمعقول في حدا بيدفع نص مليون ليحضر وديع الشيخ”، وقال آخر: “نعم في هذا الزمن.. في قلب الأزمة الاقتصادية.. في بلد يرزح أكثر من ٩٠ بالمئة من قاطنيه تحت خط الفقر، تجد هذا الكم الهائل من الحفلات الخيالية!”، وعلقت سيدة: “يعني الواحد بدو راتب نص سنة لحتى يحضر فارس كرم؟؟ كل عام والشعب السوري بألف خير”. 

بينما جاء تعليق إحداهن: “على حسب معلوماتي عيد السيدة، هو عيد ديني مو مناسبة للرقص والحفلات، وحتى لو بدهم يعملوا حفلات ما يستغلوا الناس بهالطريقة عم تعطوا صورة كتير بشعة”، وأشار آخر في تعليقه إلى أن “الحفلات للمغتربين بغيرو جو، أما نحنا مبسوطين كل يوم.

One thought on “الشعب السوري يموت جوعا والشبيحة ينظمون حفلات ببطاقات تجاوزت الواحدة نصف مليون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *