الشرطة القبرصية تنتشل جثة من البحر إثر وصول أكثر من 40 مهاجراً سورياً

أعلنت الشرطة القبرصية انتشال جثة رجل قبالة الساحل الغربي للجزيرة المتوسطية، الخميس، بعد أن قال مهاجرون وصلوا حديثا إن أحدهم سقط من القارب.

وأفادت الشرطة بالعثور على مجموعة من 44 سوريا، بينهم امرأتان وأربعة أطفال، تائهين في منطقة بييا شمال مدينة بافوس.

وقال المهاجرون للشرطة إن رجلاً كان على متن القارب الذي سافروا فيه فُقد قبل وصولهم إلى الشاطئ.

وأطلقت السلطات إثر ذلك عملية إنقاذ، وتم العثور على جثة رجل في المياه.

وأوضح مسؤول في الشرطة أنه تم العثور على الجثة بعد بحث مكثّف باستخدام حوّامة، لكن لم يتم التعرف عليها رسميا بعد.

وأفادت أنباء أن المهاجر المفقود سوري يبلغ 24 عامًا.

وتعتقد الشرطة أن هؤلاء السوريين تم تهريبهم من تركيا وإنزالهم الفجر قبل أن يغادر القارب.

وتشتكي قبرص من أن مهربي البشر تسببوا في زيادة كبيرة في عدد طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى شواطئها من تركيا في السنوات الأخيرة.

وتضغط الدولة الصغيرة في الاتحاد الأوروبي على بروكسل لاتخاذ إجراءات بشأن الأعداد “غير المتناسبة” من طالبي اللجوء الذين تستقبلهم.

وبعد معالجة المهاجرين الذين وصلوا صباح الخميس، سيتم نقلهم إلى مركز استقبال خارج العاصمة نيقوسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.