الرئيس المكسيكي يجدد دعمه الكامل لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

المكسيك – ابراهيم بخيت بشير

مكسيكو – جدد الرئيس المكسيكي أندري مانويل لوبيز أوبرادور ” دعمه الكامل” للشعب الصحراوي و لحقه في تقرير المصير, مؤكدا أن هذا الموقف ” ثابت و نهائي”.

 

و أفادت وكالة الأنباء الصحراوية مساء أمس الأربعاء أن الرئيس المكسيكي صرح قائلا ” لدينا نفس السياسة بخصوص حق الشعوب في تقرير المصير” مذكرا بأن المكسيك اعترفت بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية منذ 1979 .

و عن سؤال تم طرحه خلال ندوة صحفية حول ما اذا كان دعم المكسيك للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية “نهائيا”, رد السيد لوبيز أوبرادور  قائلا ” نعم.

فالأمر يتعلق بسياسة دولة ثابتة ومستمرة” مشيرا إلى أن “دعم المكسيك للشعب الصحراوي يعود الى السبعينات و لا يزال مستمرا إلى حد اليوم”.

و تعتبر المكسيك ثاني بلد في أمريكا اللاتينية يقيم علاقات مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية فيما تعتبر السفارة الصحراوية في مكسيكو سيتي احدى أهم السفارات في المنطقة.

و يعتبر دعم المكسيك لحق تقرير المصير للشعوب موقفا مقدسا تؤيده الحكومات المتعاقبة للأحزاب الحاكمة.

و كان الرئيس لوبيز أوبرادور قد استقبل نظيره الصحراوي ابراهيم غالي خلال تنصيبه رئيسا في 2019 . و خلال زيارته إلى هذا البلد, استقبل غالي من طرف مجلس الشيوخ حيث كان له يوم عمل مكثفا مع الطبقة السياسية المحلية و المجتمع المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *