البرهان يرفض تسوية تتجاوز الخطوط الحمراء ويغلق الباب أمام الإسلاميين

السودان – ابراهيم بخيت بشير

لوح رئيس مجلس السيادة، القائد العام للجيش، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، بتجاوز القوى السياسية والانطلاق للأمام، حال لم يتفق السياسيون على إدارة الفترة الانتقالية.

وشدد البرهان خلال مخاطبته صباح اليوم الأحد، أمام قاعدة حطاب العملياتية، على أن التسوية الجارية الآن يجب ألا تتجاوز ما أسماها بالخطوط الحمراء، مشيرا إلى أنهم لا يقبلون بأي حال المساس بالمنظومة الأمنية، كما أنه يجب أن يشارك في التوافق السياسي كل من ساهم في إزاحة النظام والقوى السياسية الأخرى، وأضاف (هذه شروطنا الأساسية وظللنا نرددها دوما ولا تنازل عنها لمصلحة أي جهة).

ودافع البرهان، عن قومية القوات المسلحة، وقال إنها لا علاقة لها بتنظيم سياسي وتابع (نقول للمؤتمر الوطني حكمتم ثلاثين سنة خلاص كفاكم، ولا تحلموا بأن يعيدكم الجيش للحكم. أتركوا فرصة للآخرين).

وشدد البرهان على أن الجيش سيظل ضامنا لاستقرار وسيادة ووحدة السودان. وأضاف “لا مجال لتفكيك الجيش ونحن حريصون على وحدة السودان ولن نوقع على أي وثيقة تهدد وحدة وتماسك الجيش.” وقال: “ما عدا المؤتمر الوطني نرحب بكل القوى السياسية ولن نترك أي شخص داخل الجيش له إنتماء لغير السودان.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *