الإطار التنسيقي يضغط باتجاه عقد جلسة للبرلمان العراقي.

العراق – فريق التحرير

 

تحدثت مصادر إعلامية عن ضغوط كبيرة يتعرض لها رئيس البرلمان العراقي من قبل الإطار التنسيقي وذلك للإسراع بعقد جلسة خاصة لانتخاب رئيس الجمهورية وتكليف مرشح “الإطار التنسيقي” محمد شياع السوداني بتشكيل الحكومة الجديدة.

 

وهذا ما يعارضه التيار الصدري جملة وتفصيلاً مطالباً بحلّ البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة مروجاً شعار مكافحة الفساد وتغيير النظام، في حين يروج مناصرو الإطار التنسيقي بحكومة تؤمن الخدمات الضرورية.

 

يأتي ذلك فيما دخلت الأزمة السياسية المتفاقمة في العراق مرحلة جديدة، بعد أن أعلن “الإطار التنسيقي” البدء باعتصام مفتوح لأنصاره عند إحدى بوابات المنطقة الخضراء وسط بغداد، في موازاة اعتصام أنصار التيار الصدري داخل المنطقة.

 

وهذا ما فاقم المخاوف على الشارع العراقي من مواجهة شعبية لا تحمد عقباها بما ان المسافة الفاصلة بين معتصمي “الإطار” و”التيار”، في المنطقة الخضراء، لا تزيد عن كيلومتر فقط وسط تحشيدٍ كبير من كلا الطرفين السياسيين الحاملين لمشروعين متناقضين تماماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.