احتجاجات في العراق للضغط على الحكومة لمنحهم فرص عمل في شركات النفط

قطع مئات المتظاهرين الطريق السريع بين البصرة وبغداد يوم السبت في محاولة للضغط على الحكومة العراقية لمنحهم فرص عمل كاملة في شركات النفط.

 

ومعظم المتظاهرين يعمل بأجر يومي ووعدتهم الحكومة بوظائف بدوام كامل، لكنهم يقولون إن خدماتهم قد انتهت فجأة دون تحقيق الوعود بالعمل بدوام كامل.

 

وانطلقت الاحتجاجات عند حاجز السدرة خارج البصرة ومنعت الشاحنات والمسؤولين وموظفي الشركات النفطية من دخول المدينة.

 

وأغلق المتظاهرون الطريق السريع بإطارات مشتعلة وانتشرت شرطة مكافحة الشغب في المنطقة.

 

وتعتبر البصرة هي ثاني أكبر محافظة في العراق وتضم نحو 70 بالمئة من احتياطيات النفط الضخمة في أوبك.

 

 وكانت وكالة الأنباء العراقية  قد أفادت نقلاً عن المتحدث باسم وزارة النفط  بأن حصة العراق من إنتاج النفط سترتفع إلى أربعة ملايين و580 ألف برميل يومياً اعتباراً من  تموز/يوليو بعد قرار تحالف أوبك+ زيادة الإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.