احتجاجات شمال ديرالزور للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون قوات سوريا الديمقراطية

ديرالزور – عبدالله الجليب

اللاجئون هم أشخاص يفرون من الصراعات أو الاضطهاد يعترف بهم القانون الدولي ويحميهم ولا يجب طردهم أو إعادتهم إلى أوضاع يمكنها أن تعرض حياتهم وحريتهم للخطر.

في تجمع العزبة شمال ديرالزور يوجد مايقارب 50 ألف نازح هُجِروا من قراهم السبعة “حسينية، الصالحية، حطلة، مراط، مظلوم، خشام، طابية” بعد أحتلالها من قبل الميليشات الإيرانية.

يعيش النازحون في تجمع العزبة بـبيوت طينية متفرقة مجبرين على شراء مياه الشرب بسعر 2000 ل. س للبرميل الواحد، كذلك تعاني المنطقة من عدم أستهدافها من قبل المنظمات الإنسانية على غرار باقي المناطق بسبب تسلط البعض.

ويخرج الأهالي باحتجاجات بين الحين والآخر للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي وللمطالبة بتوفير مياه الشرب واستقطاب المنظمات لمخيماتهم المتواضعة.

صباح اليوم الثلاثاء 2 آب 2022، خرج العشرات من الأهالي في احتجاجات سلمية تخللها قطع للطرقات بالإطارات المشتعلة، طالب المحتجون فيها قوات سوريا الديمقراطية بالإفراج العاجل عن المعتقلين، وإعفاء المنطقة من التجنيد الإجباري معللين ذالك أن بيوتهم تحت الاحتلال الإيراني.

كذلك طالب المحتجون بمحاسبة الفاسدين في مجلس ديرالزور المدني، وتوفير الخدمات وعلى رأسها مياه الشرب.

يعيش النازحون في تجمع العزبة شمال ديرالزور ظروف معيشية صعبة بشتاء قارس وصيف لاهب، في وقت دفع فيه الانهيار الاقتصادي شبه الكامل الكثير من السوريين للعيش بحالة مزرية سواء كانوا مواطنين أم لاجئين.

One thought on “احتجاجات شمال ديرالزور للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون قوات سوريا الديمقراطية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *