إدانة شركة دنماركية لخرقها الحظر على سوريا،،

حكم على المدير التنفيذي لمجموعة دنماركية يوم الثلاثاء، بالسجن أربعة أشهر، وعلى اثنتين من شركات المجموعة بدفع غرامة بقيمة خمسة ملايين يورو لانتهاك الحظر الأوروبي على سوريا عبر بيع الوقود لسلاح الجو الروسي، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية. وأدانت محكمة أودنسه في وسط الدنمارك شركة «دان – بانكيرينغ» ومجموعتها الأم «بانكر – هولدينغ» ببيع 12 ألف طن من الوقود بين 2015 و2017 إلى شركتين روسيتين، هذه الكميات الكبرى من الوقود البالغ قيمتها حوالي 90 مليون يورو سلمت لاحقاً إلى سوريا، حيث استخدمت لتزويد مقاتلات روسية في البلاد.

وفرضت على الشركتين الدنماركيتين غرامة بقيمة إجمالية بلغت 34 مليون كرونة (4.6 مليون يورو). وحكم على مدير «بانكر – هولدينغ» التنفيذي كيلد ديمانت، بالسجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ. في هذه المحاكمة النادرة بتهم انتهاك الحظر الأوروبي على سوريا، كانت النيابة طلبت السجن عامين مع النفاذ ضد مدير هذه المجموعة وغرامة بقيمة 400 مليون كرونة، دفع محامو الشركة ومديرها بالبراءة، معتبرين أنه لا يمكنهم ضبط كيفية استخدام الوقود من قبل زبائنهم الروس الذين لم يكونوا خاضعين لحظر.
ويفرض الاتحاد الأوروبي منذ ديسمبر (كانون الأول) 2011 عقوبات على نظام الرئيس السوري بشار الأسد، تخضع سنوياً للمراجعة، وتشمل العقوبات حظر النفط، وتجميد أصول المصرف المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي.

إعداد و تحرير: حلا مشوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.