أوروبا تبحث زيادة المساعدات العسكرية لأوكرانيا.. وتدريب جيشها

دولي – فريق التحرير

يخطط وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، في اجتماعهم في لوكسمبورغ، للموافقة على شريحة جديدة من المساعدة المالية للجيش الأوكراني، وكذلك إطلاق مهمة لتدريب الجيش الأوكراني.

 

وصرح مصدر أوروبي رفيع المستوى للصحفيين في بروكسل بأن الدفعة السادسة من المساعدات العسكرية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لكييف ستبلغ 500 مليون يورو، وبذلك يصل إجمالي المساعدات العسكرية التي يقدمها الاتحاد لأوكرانيا إلى 3.1 مليار يورو. ويتم تخصيص هذه الأموال من ما يسمى “صندوق السلام الأوروبي”.

 

وقال ممثل رفيع المستوى من الاتحاد الأوروبي إن الوزراء في اجتماع اليوم 17 أكتوبر سيتخذون قرارا رسميا لإطلاق بعثة تدريب للجيش الأوكراني. وأوضح أن تدريب العسكريين من أوكرانيا يمكن أن يبدأ في منتصف نوفمبر، وقد تم بالفعل الاتفاق على ميزانية المشروع.

 

وأضاف الممثل الأوروبي أن مسألة تحديد الدول التي ستشارك في المشروع ومن سيرسل مدربيها للعمل في البعثة جارية حاليًا.

 

وقبل ايام، أعلن وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف أن واشنطن وبرلين ستزودان كييف بأنظمة دفاعية مضادة للطائرات لمواجهة الهجمات الروسية على بلاده.

 

وأضاف في تصريحات للتلفزيون الأوكراني “إن القرار الأميركي بتزويدنا بأنظمة دفاع “ناسامس” بذلك سيكون هذا الشهر”.

 

كما أوضح أن أوكرانيا ستتسلم نظاماً للدفاع الجوي من ألمانيا من طراز “ايريس-تي” Iris-T في أكتوبر الجاري أيضاً.

 

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن من بروكسل، غداة اجتماع لنحو 50 عضوا في مجموعة الاتصال الأوكرانية التي أسستها الولايات المتحدة وترأسها “ما قالت الإدارة (الأوكرانية) إنه أكثر ما هي بحاجة إليه فورًا هو الدفاع الجوي”.

 

ومن أجل تسريع العملية، حثّت الولايات المتحدة، الأربعاء، حلفاءها على إرسال معداتهم المتوافرة للدفاع الجوي، حتى القديمة منها، إلى كييف، شرط أن تكون مناسبة لمعايير حلف شمال الأطلسي.

 

وتمارس واشنطن ضغوطًا على حلفاء أوكرانيا لإنشاء نظام دفاع جوي طارئ باستخدام معدات تناسب معايير حلف شمال الأطلسي (ناتو) بعضها حديث جدًا وبعضها أقدم، لحماية الأهداف الأوكرانية الأساسية الاستراتيجية من القصف الروسي.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *