أوباما يحذر الديمقراطيين من ملاحقة ترمب.. بدلا من متابعة هموم الناخبين

دولي – فريق التحرير

 

حذر الرئيس الديمقراطي الأسبق باراك أوباما الديمقراطيين من التركيز الكبير على الرئيس السابق دونالد ترمب في انتخابات منتصف المدة، واقترح عليهم التركيز على القضايا الجوهرية التي يهتم بها معظم الناخبين.

 

وقال الرئيس السابق، خلال ظهوره مساء الجمعة في بودكاست “Pod Save America”: “إننا نقضي قدرًا هائلاً من الوقت والجهد والموارد في الإشارة إلى آخر شيء مجنون قاله، أو كيف تصرف بعض هؤلاء المرشحين الجمهوريين بفظاظة”.

 

وحذر قائلا: “ربما هذا ليس شيئًا في أذهان معظم الناخبين ويتجاوز مصالحهم الأساسية. وأضاف ما يهم الناخبين هو دفع الإيجار وما هي أسعار الغاز؟ كيف أتعامل مع رعاية الأطفال؟”

 

ويتجه أوباما إلى جورجيا وميتشيغان وويسكونسن هذا الشهر للمساعدة في حملته الانتخابية للمرشحين الديمقراطيين في الولايات الحاسمة.

 

وقال أوباما في البودكاست: “الشيء العظيم الذي أعتقد أننا نقدمه لنا هو أنه حتى مع وجود أغلبية ضئيلة حقًا، فإن ما أظهرناه هو أنه يمكننا تقديمه”.

 

ويأتي ظهور أوباما في وقت صعب للديمقراطيين والذي يُظهر فيه الاقتراع أن نسبة تأييد الرئيس بايدن تبلغ حوالي 44% بين البالغين في الولايات المتحدة.

 

كما يظهر الاستطلاع أن 32% فقط يوافقون على تعامل البيت الأبيض مع التضخم. وعلى مستوى الاقتصاد ككل وافق 36% فقط على أداء بايدن.

 

بالإضافة إلى ذلك، أعرب 15% فقط من المشاركين عن موافقتهم القوية على أدائه الوظيفي العام.

 

كما اقترح أوباما أن على الديمقراطيين توخي الحذر من أن يكونوا “قاتلين” من خلال جعل الناس يشعرون بالقلق من “المشي على قشر البيض” في عصر ثقافة الإلغاء.

 

وتابع أوباما: “عائلتي، أطفالي، العمل الذي يمنحني الرضا والمتعة.. أحيانًا يريد الناس فقط ألا يشعروا كما لو كانوا يسيرون على قشر البيض، ويريدون بعض الاعتراف بأن الحياة فوضوية وأننا جميعًا، في أي لحظة، يمكن أن نقول الأشياء بطريقة خاطئة ونرتكب الأخطاء”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *