أهالي مدينة عرعر يشيعون جثمان السعودي الذي قُتل في فندق بالمغرب

المملكة العربية السعودية – فريق التحرير

شيعت مدينة عرعر في شمال السعودية اليوم السعودي قتيل فندق في المغرب موسى العنزي بعد أن تمت الصلاة عليه في جامع الملك عبدالعزيز بحي الفيصلية، ودفنه في مقبرة عرعر العامة، حيث ذهب ضحية على أيدي مجموعة من حراس الأمن يعملون في الفندق الذي يقيم فيه بمدينة الدار البيضاء بمملكة المغرب.

 في الوقت ذاته، لا تزال أسرة الضحية تتواصل مع السفارة السعودية في المغرب، لمتابعة مجريات القضية، والكشف عن أسبابها، في ظل غموض تداعيات الحادثة، كما ضجت منصات التواصل الاجتماعية بالمطالبة بحق “موسى” ومحاسبة الجناة وتطبيق الأنظمة بحقهم.

 

الضحية “موسى” الذي وصل جثمانه مطار عرعر عصر اليوم، لديه 5 أبناء وبنات، ويعمل معلماً للغة الإنجليزية، وسافر برفقة صديقه المصاب في رحلة علاجية، في الوقت الذي عرف عنه الطيبة وكرم أخلاقه، وعدم عداوته مع أحد أو اهتمامه بالخلاف.

 وأوضحت السفارة أنها تنسق حاليًا مع السلطات المغربية المختصة لنقل جثمان الفقيد – رحمة الله – إلى المملكة بعد استكمال الإجراءات اللازمة 

 وأكدت السفارة في بيان سابق لها، بأن القضية لاتزال قيد التحقيق في النيابة العامة المغربية، بعد إلقاء القبض على المعتدين لاستكمال مجريات التحقيق، مشددة على أنها تتابع باهتمام بالغ مع الجهات المختصة في المغرب مجريات القضية، وأنها على ثقة تامة بالعدالة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.