أسماء الأيام والساعات قديماً عند العرب

لقد أطلقت العرب قديماً على كل ساعة وكل يوم اسماً خاصاً بها يميزها عن غيرها، فبات يعرف اليوم والوقت بالساعة من خلال ألفاظ معينة.

وانقسمت الألفاظ لتتناسب مع التوقيت واليوم كما حدّدها أبو منصور الثعالبي عبد الملك بن محمد بن إسماعيل المتوفى سنة ٤٢٩ للهجرة في كتابه الشهير فقه اللغة وأسرار العربية مفرداً لها باباً خاصاً يأتي تحت هذا العنوان الذي يضعه محققو الكتاب تسهيلا على القارئ.
يتكون الأسبوع من سبعة أيام ولكل يوم اسم وسبب تسمية فنحن نعرف أسماء أيام الأسبوع في عصرنا الحديث وهي يوم الأحد ويوم الإثنين ويوم الثلاثاء ويوم الأربعاء ويوم الخميس ويوم الجمعة ويوم السبت ولكن الكثير منا لا يعرف أسماء الأيام في العصر الجاهلي.
أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية:
يوم الأحد: الأول
هو أول أيام الأسبوع وكان يوم الأحد عند العرب في الجاهلية يسمى الأول وهو ما يعني أنه أول أيام الاسبوع.
يوم الإثنين: الأهون أو الأوهد
هو ثاني أيام الأسبوع فقد كان يسمى عند العرب في الجاهلية الأهون أو الأهود وقد اشتق اسمه من الوهدة أي الانحطاط لانخفاض العدد من الأول إلى الثاني.
يوم الثلاثاء: الجُبار
هو ثالث أيام الأسبوع اشتق اسمه من الرقم ثلاثة وكان يوم الثلاثاء عند العرب في الجاهلية يسمى جُبَار
يوم الأربعاء: الدُبَار أو الدِبَار
هو رابع أيام الأسبوع وقد اشتق اسمه من الرقم أربعة أي انه اليوم الرابع من الأسبوع وكان يوم الأربعاء عند العرب في الجاهلية يسمى دُبَار أو دِبَار وقد تم تسميته بذلك لأنه يأتي بعد يوم الجبر الثلاثاء وقد قال العرب القدامى أنه دبر ما جبِر به العدد أي أنه جاء بعده وتبعه ومعنى كلمة دبر تبع أو تلا.
يوم الخميس: المُؤْنِس
هو خامس أيام الأسبوع وقد اشتق اسمه من الرقم خمسة وكان يوم الخميس عند العرب في الجاهلية يسمى مُؤْنِس وذلك لأنه يأتي قبل نهاية الأسبوع وهو اليوم الذي يميل فيه الناس إلى الراحة والاستمتاع بالملذات واللهو والفرح فهو اليوم الذي يرتاح ويُؤنس فيه الناس من تعب العمل طوال أيام الأسبوع.
يوم الجمعة: العروبة
هو سادس أيام الأسبوع سمي يوم الجمعة بهذا الاسم لأن كلمة جمعة من جمع في اللغة العربية أي وحد والتئم ومنها الجمع والتجمع والاجتماع وكان يوم الجمعة عند العرب في الجاهلية يسمى العَرُوبَة أو عَرُوبَة
يوم السبت: شيار
هو سابع أيام الأسبوع وقد سمي يوم السبت بهذا الاسم نسبة السبات والمقصود بها الراحة وكان يوم السبت عند العرب في الجاهلية يسمى شِيَار ومعنى كلمة شيار الشيء الذي تم أخذه من مكانه وإظهاره في مكان آخر.
أما ساعات النهار الـ١٢ فلها أيضا مسميات :
الشروق ثم الساعة الثانية وهي البكور ثم الثالثة وهي الغدوة ثم الرابعة وهي الضحى ثم الخامسة وهي الهاجرة ثم السادسة وهي الظهيرة ثم السابعة وهي الرّواح ثم الثامنة وهي العصر ثم التاسعة وهي القصر ثم العاشرة وهي الأصيل ثم الحادية عشرة وهي العشي ثم الثانية عشرة وهي الغروب وهي آخر ساعة في النهار.
ساعات الليل الـ١٢:
فيبدأ بالساعة الأولى منه وهي الشفق ثم الساعة الثانية وهي الغسق ثم الساعة الثالثة وهي العتمة ثم الرابعة وهي السدفة فالخامسة الفحمة والسادسة الزلّة والسابعة الزلفة والثامنة البهرة والتاسعة السحر والعاشرة الفجر ثم الصبح وآخرها الصباح الذي يتم الساعة الأخيرة فيكتمل العدد ب ٢٤ ساعة.

إعداد: مروان مجيد الشيخ عيسى
تحرير: أسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.