آمال تلوح في سماء أنقرة لعودة المفاوضات الروسية الأوكرانية

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، الأربعاء، في أنقرة، أنه لا تزال هناك فرصة لعودة المفاوضات بين موسكو وكييف، من أجل إنهاء الحرب في أوكرانيا، مشددا على ضرورة إجراء مباحثات بشأن إقامة ممر آمن لنقل الحبوب من الموانئ الأوكرانية وتصديرها.

من جانبه اتهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الغرب، بمحاولة “تحويل أزمة الحبوب الأوكرانية إلى كارثة عالمية”، مشيرا إلى أن كمية الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية تمثل 1% من الحبوب المصدرة فقط، على حد قوله، وبالتالي فإن “هذه الأزمة غير موجود”.

وأضاف لافروف أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتن” تحدث عن طرق تصدير الحبوب الأوكرانية، مؤكدا أنه من المهم إخراج الحبوب والسفن الأجنبية من الموانئ الأوكرانية والتي قال إنها “تستخدم كرهائن في الموانئ الأوكرانية”.

وقال وزير الخارجية الروسي، أن القوات البحرية الروسية وأسطول البحر الأسود يقوم بالإعلان عن فتح ممرات إنسانية للخروج من موانئ أوكرانية لمضيق البوسفور التركي.

وأشار إلى أن وجود الألغام البحرية أمام تلك الموانئ، قائلا “الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عبر عن عدم رغبته في إزالة الألغام من هذه الموانئ، ولقد سمعت تصريح زيلينسكي يقول أعطونا المعدات وسنقوم بإزالتها بأنفسنا، ولكن عندما يقول الأتراك أن الجانب الأوكراني مستعد نأمل في أن تحل المشكلة بأقرب وقت ممكن”.

وأكد لافروف “بلادنا لن تقوم بوضع أي عراقيل أمام هذه المشكلة، وإن نضجت القيادة الأوكرانية للتعامل معها سنرحب بذلك”.

وقال: “كل سفينة وكل مركبة تريد العبور بإمكانها فعل ذلك وبإمكانها أن تكون حرة في تصرفها، نحن نعمل على إزالة الألغام من بعض المناطق، وروسيا لا تعمل على خلق أي عقبات لمرور السفن ولا نمنع حدوث ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.